• Friday, 01 March 2024
logo

الرئيس بارزاني يجدد تأييده لتنفيذ اتفاق سنجار

الرئيس بارزاني يجدد تأييده لتنفيذ اتفاق سنجار

استقبل الرئيس مسعود بارزاني أمس الاثنين في صلاح الدين قائد قيادة سنجار لقوات البيشمركة قاسم ششو، وأكد خلال اللقاء دعمه لأهالي سنجار وتأييده لتنفيذ اتفاق سنجار، مضيفاً ان المجموعات المسلحة تمنع اللاجئين من العودة الى منازلهم.

وحول مضمون الاجتماع قال قاسم ششو لكوردستان24 "جدد الرئيس بارزاني دعمه لقيادة قوات البيشمركة في سنجار ولأهالي المدينة، وأكد على ضرورة تنفيذ اتفاق سنجار من أجل إعادة السلام والاستقرار الى المنطقة وعودة النازحين الى مناطقهم".

وأضاف ششو ان "الرئيس بارزاني يولي اهتماماً خاصاً بأهالي سنجار ويتابع بشكل مستمر أوضاع النازحين الذين يعيشون في مخيمات كوردستان، وشدد على انهم سيبذلون كل الجهود مع الحكومة العراقية والمجتمع الدولي لاعادة الامن والاستقرار لمدينة سنجار وحل القضايا العالقة".

وبحسب قائد قوات البيشمركة في سنجار "توجد في سنجار عدة مجاميع مسلحة غير شرعية وقد احتلت المدينة، ويمنعون عودة النازحين الى مناطقهم، لذلك يجب طرد هذه المجاميع المسلحة من المدينة لانهم يمنعون تطبيق القانون".

وبحسب قاسم ششو "حتى الان لم يعد 70% من أهالي سنجار الى مناطقهم، ويعيشون في مخيمات كوردستان، لان الجماعات المسلحة التي سيطرت على المدينة تمنعهم من العودة، وحتى أولئك الذين بقوا في سنجار يغادرون المدينة كل يوم، لانهم لا يشعرون بالامان وحياتهم معرضة للخطر".

سنجار هي واحدة من بين المناطق المتنازع عليها بين كوردستان وبغداد، وهي بحاجة إلى ما لا يقل عن عشرة مليارات دولار لإعادة تأهيل بنيتها التحتية.

وأبرمت أربيل وبغداد في تشرين الأول أكتوبر 2020، اتفاقاً يُفترض أن يهدف إلى إعادة الاستقرار إلى سنجار، ومن بين جملة أهداف، يشتمل الاتفاق على إخراج المجاميع المسلحة غير القانونية من المدينة.

ووفقاً للاتفاقية الموقعة بين أربيل وبغداد، يتعين تشكيل قوة أمنية في سنجار قوامها 2500 شخص، جزء منهم من النازحين، بيد أنه لم يتم تشكيلها إلى الآن.

 

 

 

كوردستان24

Top