• Friday, 12 April 2024
logo

قائد قوة إيزيدخان : الحكومة العراقية مسؤولة عن عدم تنفيذ اتفاق سنجار

قائد قوة إيزيدخان : الحكومة العراقية مسؤولة عن عدم تنفيذ اتفاق سنجار

 قال حيدر ششو قائد قوة إيزيدخان: اليوم الثلاثاء ، إن الولايات المتحدة والأمم المتحدة تقولان باستمرار إنهما تدعمان اتفاق سنجار ويريدان تطبيقه، لكن يجب أن لايكون هذا الكلام مجرد شعارات وإنما يترجم على أرض الواقع .

 وبحسب ششو ، فإن الخلافات بين الأحزاب السياسية في إقليم كوردستان ، وخاصة حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني ،أثرت على تنفيذ جميع الاتفاقيات بين الحكومتين ، وخاصة اتفاق سنجار ، لذلك طالب ششو بفصل اتفاقية سنجار عن هذه الخلافات والصراعات السياسية.

وألقى قائد قوة إيزيدخان  باللوم على الحكومة العراقية الحالية لفشلها في تنفيذ اتفاقية سنجار ، قائلاً إن القوات المسلحة في سنجار ، التي تسيطر الآن على المدينة ، تمنع النازحين من العودة إلى موطن آبائهم وأجدادهم.

تصريحات حيدر ششو هذه تأتي في وقت ،أعلن وزير داخلية حكومة إقليم كوردستان ريبر أحمد نتائج زيارته للولايات المتحدة اليوم الثلاثاء، وارجع ريبر احمد عدم عودة النازحين  الى مناطقهم في سنجار  الى منع "القوات التي سيطرت بشكل غير قانوني على سنجار وحزب العمال الكوردستاني والمليشيات الموجودة في المدينة". وقال "نحن على اتصال دائم مع الحكومة العراقية فيما يتعلق بتنفيذ اتفاق سنجار ويؤيد أصدقاؤنا في كل من وزارة الخارجية ووزارة الدفاع الأمريكية في تنفيذ الاتفاقية لتطبيع الوضع وعودة النازحين الى ديارهم "

وكانت حكومة إقليم كوردستان والحكومة المركزية العراقية قد وقعتا  اتفاق سنجار في  9 تشرين الأول 2020 ، بإشراف رئيس الوزراء العراقي الأسبق مصطفى الكاظمي ،وتضمنت بنود الاتفاقية ستة نقاط وهي :-

1-    انتخاب محافظ جديد.

2-    تدير الحكومة الاتحادية القضايا الأمنية.

3-    تجنيد 2500 شخص من سنجار ولاجئيها وتشكيل قوة جديدة.

4-    إنهاء تواجد حزب العمال الكوردستاني وجميع الجماعات المرتبطة به.

5-    عدم تجنيد أعضاء حزب العمال الكوردستاني في القوة الأمنية الجديدة.

6-    على أربيل وبغداد التنسيق في إعادة إعمار وإدارة سنجار.

 

 

 

كوردستان24

 

Top