• Friday, 07 October 2022
logo

فرحان حق: الأمم المتحدة قلقة من أي عنف في تظاهرات العراق

فرحان حق: الأمم المتحدة  قلقة من أي عنف في تظاهرات العراق

أكد نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، أن الأمم المتحدة مع التظاهرات السليمة، لكنها قلقة من أي عنف قد تشهدها، وتشجع العراقيين على العمل من خلال المؤسسات الدستورية.

 

جاء ذلك خلال رده على أسئلة حول رد الأمم المتحدة على مطالب العراق بشأن قصف زاخو، التظاهرات في بغداد، تشكيل الحكومة، والهجوم التركي المحتمل على روجآفا.

 

بشأن رد الأمم المتحدة على الطلب العراقي إرسال فريق للتحقيق في القصف الذي طال زاخو في (20 تموز 2022) والذي يتهم تركيا بتنفيذه وهو ما تنفيه أنقرة، أوضح أن الأمم متحدة تعتقد بضرورة إجراء تحقيق شامل، وستواصل متابعة الأمر.

 

فيما يلي نص المقابلة:

 

* كيف تنظر الأمم المتحدة إلى طلب العراق بشأن الهجوم الأخير الذي طال زاخو، والذي يتهم العراق تركيا بتنفيذه؟ العراق طلب من الأمم المتحدة أن ترسل فريقاً للتحقيق، وأن تطلب من تركيا سحب قواتها من العراق؟

 

فرحان حق: حول هذا الموضوع، اجتمعت رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق جينين هينيس بلاسخارت مع رئيس الوزراء العراقي، وبحثت معه إمكانية اجراء التحقيق، كما نعتقد بضرورة إجراء تحقيق شامل. بلاسخارت على علم بطلب العراق، كما أن تركيا قد ترغب في إجراء تحقيق في الحادث بشكل منفرد أو مشترك. لذا سنواصل متابعة هذا الأمر. 

 

* متى سيحصل العراق على رد الأمم المتحدة؟

 

فرحان حق: نعم، كما قلنا سنواصل متابعة الأمر معهم، وقد تم بحث هذه المسألة مع رئيس الوزراء العراقي، وفي الوقت ذاته سنواصل متابعة الأمر لمعرفة أي نوع من التحقيق سيجري، وهل يمكن أن يقوم العراق وتركيا بتحقيق مشترك أم لا. 

 

* ما هو موقف الأمم المتحدة حول الوضع الحالي في العراق، حيث خرج المتظاهرون إلى الشوارع للاحتجاج على ترشيح محمد شياع السوداني لمنصب رئيس الوزراء من قبل الإطار التنسيقي؟ كيف ستساعد الأمم المتحدة العراق في تشكيل حكومة جديدة؟ 

 

فرحان حق: نحن نشجع جميع العراقيين على العمل من خلال المؤسسات الدستورية، وإذا كانت لديهم اعتراضات على عملية الانتخابات، بإمكانهم حلها عن طريق المؤسسات الشرعية. كما أننا مع التظاهرات السلمية وقلقون من أي عنف في التظاهرات، كما قلقون من أي خطوة تعيق البدء في الحوار. 

 

* تقول الولايات المتحدة، إن داعش سيستفيد من أي عملية قد تنفذها تركيا في شمال شرق سوريا، كما أن هذه المسألة لا تتعلق بالولايات المتحدة وحدها، بل على العالم كله أن يعمل بشكل أكثر جدية بشأنها، ما الذي تقوله الأمم المتحدة بهذا الصدد؟

 

فرحان حق: لقد عبرت الأمم المتحدة عن قلقها من أي تطورات عسكرية على الأراضي السورية، وعملنا قدر استطاعتنا على الحد من الاشتباكات في جميع أنحاء سوريا، وقلقون ايضاً من أي خطوة تؤدي إلى تصعيد التوترات، ولا شك في أننا ندعم سيادة ووحدة الأراضي السورية.

 

 

 

نقلا عن شبكة روداو الآعلامية

 

 

Top