• Saturday, 22 June 2024
logo

«مجزرة رفح» تفجّر إدانات واسعة لإسرائيل

«مجزرة رفح» تفجّر إدانات واسعة لإسرائيل

فجّرت مجزرة إسرائيلية استهدفت خياماً للنازحين في مدينة رفح (أقصى جنوبي قطاع غزة)، موجة واسعة من الإدانات العربية والأوروبية، بينما حثّت واشنطن تل أبيب على «اتخاذ جميع الاحتياطات لحماية المدنيين».

وأسفر قصف إسرائيلي، ليل الأحد، على مخيم في رفح، عن مقتل 45 شخصاً على الأقل، وفق حصيلة أولية مساء الاثنين، ليرتفع عدد ضحايا الحرب الإسرائيلية إلى أكثر من 36 ألف قتيل منذ أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

واتهمت الرئاسة الفلسطينية، إسرائيل، بـ«استهداف خيام النازحين بشكل متعمَّد». وأعلنت السعودية عن إدانتها واستنكارها بأشد العبارات «استمرار مجازر قوات الاحتلال الإسرائيلي، ومواصلتها استهداف المدنيين العزل في غزة». وكذلك أدانت دول عربية وأوروبية وهيئات إقليمية ودولية القصف، ودعا بعضهم إلى محاسبة المسؤولين عنه.

وفي حين دعا أعضاء اللجنة الوزارية المكلفة من القمة العربية الإسلامية المشتركة غير العادية، برئاسة الأمير فيصل بن فرحان وزير الخارجية السعودي، في اجتماع مع مجلس الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، إلى تهيئة الظروف لإقامة دولة فلسطينية، قال رئيس الوزراء وزير الخارجية الفلسطيني محمد مصطفى لـ«الشرق الأوسط»، إن «عدد الدول الأوروبية التي تعترف بالدولة الفلسطينية قد يصبح 5 دول قريباً».

من جهة أخرى، نقلت وسائل إعلام مصرية، عن مصدر أمني، أن التحقيقات الأولية بشأن مقتل جندي مصري على الشريط الحدودي مع رفح، الذي تسيطر عليه راهناً إسرائيل، تشير إلى حدوث «إطلاق نار بين قوات إسرائيلية ومسلحين فلسطينيين». وقال المصدر إن «مصر تحذر من المساس بأمن وسلامة عناصر التأمين المصرية المنتشرة على الحدود».

 

 

 

الشرق الاوسط

Top