• Thursday, 13 June 2024
logo

«العلاقة عكسية»... دراسة تكشف سر القهوة في الوقاية من «باركنسون»

«العلاقة عكسية»... دراسة تكشف سر القهوة في الوقاية من «باركنسون»

في حين أن الارتباط لا يزال قائماً عند أخذ عوامل أخرى تساهم بالإصابة بمرض باركنسون مثل التدخين وشرب الكحول، يبدو أن هناك شيئاً يتعلق بالكافيين ومكوناته يحمي أدمغة الناس.

وبناءً على أبحاث سابقة، يُعتقد أن الطريقة التي يحافظ بها الكافيين على تدفق الدوبامين في الدماغ قد تكون السبب وراء هذه التأثيرات. ويصاب الأشخاص بمرض باركنسون نتيجة لانخفاض الدوبامين في الدماغ بسبب فقدان الخلايا العصبية فيما يسمى المادة السوداء.

وكتب الباحثون: «تتوافق هذه التأثيرات الوقائية للأعصاب مع النتائج التي توصلنا إليها، والتي كشفت عن وجود علاقة عكسية بين الكافيين والباراكسانثين والثيوفيلين والإصابة بمرض باركنسون».

وبالنظر إلى الطريقة التي يضرب بها الكافيين الخلايا العصبية لدينا، ربما ليس من المستغرب أن يبدو أن هناك علاقة مع الأمراض التنكسية العصبية. ومع ذلك، بما أننا لا نزال غير متأكدين من كيفية ظهور مرض باركنسون في الدماغ، فإنه من الصعب التأكد، وفق الدراسة.

وقال الباحثون: «القهوة هي أكثر المشروبات ذات التأثير النفساني استهلاكاً على نطاق واسع في العالم».

وأضافوا: «الكشف عن التأثير البيولوجي للكافيين على مرض باركنسون لا يحمل آثاراً مهمة على الصحة العامة فحسب، بل يعزز أيضاً فهمنا لمسببات مرض باركنسون، ويعزز استراتيجيات الوقاية المحتملة».

 

 

 

الشرق الاوسط

Top