• Sunday, 26 May 2024
logo

غيث التميمي: أربيل تشكّل عُمقاً استراتيجياً للحكومة الاتحادية

غيث التميمي: أربيل تشكّل عُمقاً استراتيجياً للحكومة الاتحادية

أكد رئيس مشروع المواطنة العراقي غيث التميمي:أن رئيس حكومة إقليم كوردستان نجح في الحفاظ على التوازن وضمان صرف رواتب الموظفين في الوقت المحدد، مشدداً على أن أربيل تشكّل عمقاً استراتيجياً للحكومة الاتحادية.

وفي مقابلة :قال غيث التميمي، إن رئيس الوزراء مسرور بارزاني لعب دوراً محورياً في معالجة مشاكل أربيل وبغداد، موضحاً أن مسرور بارزاني "قادر على التفكير بعقليتين في نفس الوقت، وهما عقل رئيس الوزراء، وعقل الحزب الديمقراطي الكوردستاني، كما أنه يُعتبر رجل دولة".

وأوضح التميمي أن رئيس الوزراء مسرور بارزاني نجح في الحفاظ على تجربة إقليم كوردستان، وقد تمكن من مواجهة التحديات السياسية بروحٍ صامدة وقوية.

وأكد أن رئيس حكومة إقليم كوردستان نجح في الحفاظ على التوازن وضمان صرف رواتب الموظفين في الوقت المحدد، وشدد على أن نجاح مسرور بارزاني يُعَدّ نجاحاً لعموم العراق.

وأشار إلى أن مكانة أربيل شهدت تطوراً ملحوظاً على مدى العشرين عاماً الماضية، وعندما سيطر تنظيم داعش على مدينة الموصل، بقي إقليم كوردستان آمناً ومستقراً وأصبح ملاذاً للنازحين.

وشدد على أن أربيل تشكّل عمقاً استراتيجياً للحكومة الاتحادية، ومن المهم استمرار تجربة إقليم كوردستان. كما أن أربيل تعتبر جوهر التغيرات التي شهدتها الدولة العراقية على مدار الستين عاماً الماضية، وأهم ما يميزها هو أنها لم تخضع لإيران وتركيا وحتى الولايات المتحدة الأمريكية.

وشدد على أهمية الحفاظ على تجربة وتطور إقليم كوردستان، بالإضافة إلى نقل هذه التجربة إلى البصرة وباقي المحافظات العراقية، مضيفاً: وقد طالب محافظ البصرة مراراً وتكراراً بنقل تجربة الإقليم إلى محافظتهم.

واعتبر التميمي أن سبب فشل كل حكومة عراقية خلال فترة حكمها، يعود إلى سوء العلاقات مع إقليم كوردستان.

وأكد رئيس مشروع المواطنة العراقي أن إقليم كوردستان وتجربته سينجحان، حيث سيساهمان في تعافي واستعادة قدرات الأجزاء الأخرى من العراق. كما أن السوداني يدرك ضرورة وجود تنسيق جيد مع إقليم كوردستان.

وأوضح أن إقليم كوردستان والرئيس بارزاني لا يقاتلان من أجل حماية إقليم كوردستان فحسبْ، بل يسعيان لحماية العراق بأكمله.

 

 

 

كوردستان24

Top