• Monday, 22 April 2024
logo

من ميسي إلى رونالدو... تصرفات البليهي «تكتيك» أم خروج عن النص؟

من ميسي إلى رونالدو... تصرفات البليهي «تكتيك» أم خروج عن النص؟

من ميسي إلى رونالدو وقبلهما سواريز... يكرر المدافع الدولي علي البليهي تصرفاته المثيرة للجدل فيضع النجوم الكبار أمام «اختبار أعصاب» أمام عشاقهم محليا وعالميا، ويفجر الجدل من جديد حول أفعاله ما بين مؤيد بدعوى «الأداء الرجولي» والتكتيك النفسي، ومعارض يرى في ذلك تشويها لصورة البليهي نفسه واللاعب السعودي على وجه العموم.

وبعد عام كامل من موقفه الشهير مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في كأس العالم 2022عقب تسجيل سالم الدوسري هدف التقدم والفوز 2/1، ظهر المدافع السعودي المخضرم علي البليهي في لقطات مماثلة ولكن مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، وذلك خلال مباراة «ديربي الرياض» التي جمعت بين الهلال والنصر وانتهت بفوز الهلال بثلاثة أهداف مقابل لا شيء، ضمن منافسات الجولة الخامسة عشرة من عمر بطولة الدوري السعودي للمحترفين.

وشهد اللقاء وجود مباراة خاصة بين الثنائي علي البليهي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، وذلك على غرار ما حدث بين مدافع الهلال وليونيل ميسي أثناء مباراة السعودية والأرجنتين في كأس العالم.

وإزاء ذلك، كتبت صحيفة «إيه إس بي إن» العالمية، عن المواجهة الخاصة التي جمعت كريستيانو رونالدو مع علي البليهي: «نستطيع القول إن علي البليهي تفوق على الأفضل في العالم»، في إشارة إلى نجاحه في إيقاف كريستيانو رونالدو مع النصر وليونيل ميسي مع منتخب الأرجنتين.

وحدثت الواقعة المثيرة للجدل، حينما صفق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بشكل ساخر للبليهي الذي سقط على أرض الملعب خلال تدخل مع لاعب وسط النصر، أوتافيو. وحينها أشار رونالدو إلى أن المدافع الهلالي كان يبالغ في السقوط، ما جعل الحكم يمنح أوتافيو بطاقة صفراء.

البليهي حصل على الكارت الأحمر، في اللحظات الأخيرة من الديربي، عندما توجه نحو جمهور النصر الذي يجلس في المدرجات خلف مرمى فريقه، واضعا يديه على عينيه في إشارة إلى أنه لا يراهم، ما جعل الحكم المساعد يبلغ حكم الساحة بالواقعة، واتخذ قراره بطرد المدافع الدولي صاحب الـ34 عاما.

ومع تحقيق الهلال لفوز كبير، واصل البليهي استفزازه لقائد النصر بعد المباراة، حيث شوهد المدافع وهو يتجول في الملعب متظاهراً بالبحث عن نجم مانشستر يونايتد السابق.

ولم يكتفِ اللاعب بذلك، حيث نشر تغريدة مثيرة عبر حسابه الرسمي بمنصة «إكس» (تويتر سابقا) كاتباً فيها: «هذا هو الهلال لا يعرف إلا النصر، مبروك الثلاث نقاط ونركز بالمباراة القادمة... ملاحظة: ما حبينا تنتهي ذكريات ملعب شهد احتفالات ببطولات (آسيوية) ومحلية، إلا بانتصار يفرحكم يا زعماء، شكرا لكم».

وأدرك النصر عموما أن امتلاك ماكينة الأهداف كريستيانو رونالدو فقط لا يضمن النجاح دائما، حتى إذا تجنب الهزيمة في 20 مباراة متتالية.

وخسر النصر أمام الهلال في قمة الرياض، ليتسع الفارق مع غريمه المتصدر إلى سبع نقاط بعد 15 جولة في الدوري السعودي للمحترفين، ومع عودته لأرض الواقع سيكون «العالمي» مطالبا بترميم دفاعه.

وامتلك النصر جودة فائقة في الهجوم وخط الوسط بوجود رونالدو وساديو ماني وتاليسكا ومارسيلو بروزوفيتش وأوتافيو، لكن الدفاع ليس بنفس الكفاءة، وهو ما استغله الهلال الذي يتمتع بدفاع صلب وحارس من طراز عالمي وقناص عاشق للشباك.

وحذر الهلال منافسه بنشر صورة قبل القمة تضم حارس المغرب ياسين بونو والمدافعين كاليدو كوليبالي وسعود عبد الحميد وحسان تمبكتي، الذي غاب للإصابة، مع عبارة «الطريق أمامك مغلق»، مستندا على اهتزاز شباكه مرة واحدة في آخر 13 مباراة.

وبالفعل أحبط دفاع الهلال مهاجمي النصر ليمهد الطريق أمام ألكسندر ميتروفيتش للتفرغ لهواية تسجيل الأهداف، وإن تأخر الوقت.

وكان كوليبالي، القادم بخبرات أوروبية طويلة مع نابولي وتشيلسي، حائط صد أمام رونالدو هداف الدوري، ولعب دورا في بناء الهجمات أيضا، مثل الظهير الأيمن سعود عبد الحميد الذي أغلق المساحات أمام ساديو ماني، وكانت بصمته مهمة في الهجوم أيضا بصناعة الهدف الأول لسيرغي ميلينكوفيتش سافيتش.

ولم يتأثر الهلال بغياب الظهير الأيسر ياسر الشهراني المصاب وعوضه محمد البريك ببراعة، خاصة حين تصدى لفرصة خطيرة أمام تاليسكا قبل هدف سافيتش.

وخلف رباعي الدفاع يبعث وجود بونو بالطمأنينة والثقة دائما، مستندا على ترشيحه المستمر كأحد أفضل حراس العالم في السنوات الأخيرة.

وفي الجهة الأخرى فإن الإسباني إيمريك لابورت، لاعب مانشستر سيتي السابق، الاسم الأبرز بدفاع النصر المؤلف من علي لاجامي وسلطان الغنام، وتأثر الفريق بخروج الظهير البرازيلي أليكس تيليس مصاباً في الشوط الأول، وغياب عبد الإله العمري للإصابة.

وعانى الحارس نواف العقيدي من ارتباك في بعض الفترات، وكان سيتسبب في هدف بالشوط الأول لولا رعونة ميشايل الذي أعاد له الكرة بغرابة بعد خطأ الحارس في تسديدة أمام مرماه.

واعترف لويس كاسترو مدرب النصر بمشكلات دفاعه، خاصة في أول ربع ساعة عند بناء الهجمات من الخلف، ما دفعه لتغيير أسلوبه سريعا.

وأبلغ في مؤتمر صحافي: «ارتكب اللاعبون أخطاء في إخراج الكرة وبالتالي ارتكب لاعبو الوسط أخطاء بسبب ارتباك الدفاع، ثم تعافينا بعد ذلك».

وأضاف المدرب البرتغالي: «سيعتقد الناس أن الهلال سيطر على اللقاء، لكن نحن من ارتكبنا الأخطاء».

 

 

 

الشرق الاوسط

Top