• Tuesday, 23 July 2024
logo

حرائق الغابات في كندا تهدد البنية التحتية وتفرض الإجلاء على الآلاف

حرائق الغابات في كندا تهدد البنية التحتية وتفرض الإجلاء على الآلاف

تستعر مئات من حرائق الغابات الخارجة عن السيطرة في أنحاء كندا مهددة البنية التحتية الأساسية وأجبرت السلطات على إجلاء سكان، بينما انتشر الدخان المتصاعد وغطى سماء مدن أميركية.

ويعد اندلاع حرائق الغابات أمراً شائعاً في الأقاليم الغربية لكندا، لكن النيران انتشرت بسرعة كبيرة هذا العام في شرق البلاد، مما يجعلها أسوأ بداية لموسم الحرائق على الإطلاق.

وقال وزير الاستعداد لحالات الطوارئ بيل بلير إن حوالي 9.4 مليون فدان قد احترقت بالفعل، أي ما يزيد على متوسط عشر سنوات بمقدار 15 مِثلاً تقريباً. وأضاف في إفادة صحافية أمس (الأربعاء): «هناك 414 حريقاً مشتعلاً في أنحاء البلاد حتى اليوم، 239 منها مصنفة على أنها خارجة عن السيطرة». ويعد إقليم كيبيك الشرقي الكبير من الأقاليم الأكثر تضرراً.

وتابع بلير: «رأينا تداعيات مستمرة على البنية التحتية المهمة في كيبيك مثل إغلاق طرق ومناطق ريفية وانقطاع الاتصالات وتهديد خطوط الكهرباء ذات الجهد العالي بسبب الحرائق المتزايدة».

وقال رئيس الوزراء جاستن ترودو إنه تحدث مع الرئيس الأميركي جو بايدن بالهاتف، أمس، لشكره على «الدعم المهم» في مكافحة الحرائق. ووصل المئات من رجال الإطفاء الأميركيين إلى كندا وهناك المزيد في طريقهم إلى هناك.

وخارج الحدود، صدرت تحذيرات من جودة الهواء في أكثر من 12 ولاية أميركية أمس مع انتشار الدخان المتصاعد من حرائق الغابات في كندا نحو الجنوب.وقال فرانسوا لوغو رئيس وزراء إقليم كيبيك إن نحو 520 من رجال الإطفاء يكافحون النيران. وعبر عن أمله في وصول 500 آخرين في الأيام القليلة المقبلة من إقليم نيو برونزويك المجاور، وكذلك من فرنسا والولايات المتحدة والبرتغال وإسبانيا والمكسيك. وأضاف أن حوالي 11400 شخص تم إجلاؤهم حتى الآن من المناطق النائية في شمال كيبيك وسيتم إجلاء أربعة آلاف آخرين قريباً.

 

 

 

الشرق الاوسط

Top