• Friday, 09 December 2022
logo

مسرور بارزاني: سنواصل تنفيذ المشاريع الخدمية والمعارك تعيق إعادة اعمار المناطق الحدودية

مسرور بارزاني: سنواصل تنفيذ المشاريع الخدمية والمعارك تعيق إعادة اعمار المناطق الحدودية

أكد رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني اليوم الثلاثاء 27 أيلول سبتمبر 2022، أن الحكومة ستواصل تنفيذ المشاريع الخدمية، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن المعارك الجارية بين القوات التركية وحزب العمال الكوردستاني تعيق إعادة إعمار المناطق الحدودية.

وجاء حديث مسرور بارزاني في كلمةٍ له خلال مشاركته في مراسم وضع الحجر الأساس لعدة مشاريع خدمية في إدارة زاخو المستقلة.

وقال مسرور بارزاني إنه "تم خلال العام الماضي تنفيذ العديد من المشاريع في قطاع التربية والسياحة والصحة وإنشاء الطرق"، مضيفاً أنه "لم تتم سابقاً خدمة زاخو بالشكل المطلوب لذلك يجب تعويض سكانها".

وأضاف رئيس الحكومة "لدينا مشاريع أخرى مستقبلية مثل شارع 60 متري في زاخو ومستشفى قضاء باتيفا ومنطقة الصناعة في زاخو"، مشيراً إلى أن "هذه المشاريع ستوفر فرص العمل لأهل زاخو وستكون وسيلة لتطوير القطاع الصناعي في جميع أنحاء كوردستان".

وأكد أن "زاخو مدينة مهمة وقدم أهلها عدداً كبيراً من الشهداء في خدمة كوردستان ومكتسباتها"، مشدداً على أن لهذه المنطقة أهمية تجارية تربط كوردستان عن طريق تركيا بأوروبا، ونسبة كبيرة من تجارة كوردستان تتم عبرها".

وأشار إلى أن "تحويل شوارع وطرق زاخو إلى اوتوستراد هدفه تسهيل التجارة بين زاخو والمدن الكوردستانية وربطها بالخارج"، مؤكداً على أنها "ستكون خطوة كبيرة لتقوية البنية التحتية الاقتصادية في كوردستان".

وأردف قائلاً "قبل سنة من الآن كان يقال بأن 60 في المئة من الطرق والشوارع داخل زاخو غير معبدة"، مشدداً على أنه "تم خلال هذه السنة انجاز 30 في المئة منها وسنعمل على إكمال الباقي منها".

وأضاف أن "منطقة زاخو مدينة جميلة جداً ومريحة"، مضيفاً لكن "للأسف وبسبب المعارك الجارية في المناطق الحدودية في زاخو وقراها لا نستطيع إعمار وتطوير تلك المناطق".

وتابع "نتمنى احترام سيادة بلادنا وإنهاء المعارك في تلك المناطق لكي يعود أهلها إليها ولتتمكن الحكومة من تطوير تلك المناطق وزيادة تنميتها اقتصادياً".

وفي ختام حديثه كشف مسرور بارزاني عن عزم الحكومة بناء سدٍ لمنطقة زاخو كأحد المشاريع المدرجة على قوائم الكابينة التاسعة في بناء السدود داخل كل مناطق الإقليم، ولتقديم الدعم للمزارعين وللاسهام في تحسين المناخ ولحل مشاكل المياه التي تشكل تحديّاً جديّاً.

 

 

كوردستان24

Top