• Thursday, 20 June 2024
logo

(حديقة هاوكار) ملتقى النخب في كركوك

(حديقة هاوكار)  ملتقى النخب في كركوك

طارق كاريزي: حصرياً لـ كولان العربي

عند الزاوية الجنوبية الغربية من حي برخودان في مدينة كركوك، هناك مساحة أرض مثلثة الشكل مفتوحة نحو فضاء المكان عند تقاطع شارعين ظل يتوافد اليها عصر كل يوم من أيام الأسبوع عدد من النخب الثقافية والتربوية خلال السنوات الماضية، ويتبادل المجتمعون هناك أطراف الحديث حول شتى شؤون الحياة، ولا يخلو الحديث البيني من الكلام عن الثقافة واللغة وهمومهما، وأحيانا يسير الحديث نحو تشعبات شتى ويطرق أبواب مواضيع مختلفة كالإدارة والتقدم والسياسة والانتخابات ونتائجها، وأيضا العودة الى الماضي وتصفح أوراقه وصروف الدهر في الأيام الخوالي، خصوصا وأن أغلب رواد المكان هم ممن بلغوا سن الكهولة ويتربعون على بيدر خير من الذكريات وتجارب غنية عاشوها ضمن حياة داخل مدينة شهدت تقلبات دراماتيكية كبيرة لم تؤثر رغم قساوتها وفضاضتها على النسيج الاجتماعي لسكان هذه المدينة الكوردستانية ذات التنوع الاثني والثقافي. مع ان المكان يطغى عليه البساطة والعفوية، فلا يفصله عن المحيط جدار أو عازل، فهو جزء من جغرافية المكان ومشاهده البصرية، الا انه يتسم بالحيوية والخصوصية وكثير من الحرارة والمسرّة والمودة.

سبق وأن شهدت مدينة كركوك خلال الربع الأخير من العام المنصرم اعتصاما تلاه تظاهرة مضادة أدت الى اندلاع اعمال عنف نتج عنها استشهاد أربعة شبان من كورد المدينة، أحد الشهداء كان من رواد ملتقى النخب هذا وكان اسمه هاوكار عبدالله. وبعد استشهاده اطلق باجماع زبائن المكان ورواده اسم حديقة الشهيد هاوكار على المكان تقديرا وتكريما لهذا الشاب الشهيد الذي كان منخرطا في صفوف البيشمركة وشارك في معارك الدفاع عن مدينة كركوك ضد هجمات تنظيم داعش المتشدد الذي ظل يستهدف السيطرة على كركوك طوال ثلاثة أعوام متتالية وتواصلت هجماته للسيطرة على المدينة، وكان من الممكن أن يحقق التنظيم المتشدد مبتغاه لولا التصدي البطولي والتضحيات الجسام التي قدمتها قوات البيشمركة دفاعا عن كركوك. وتشير لقطات فيديو نشرت بعد استشهاده الى ان الشهيد هاوكار عبدالله قدم أثناء تواجده في الجبهة مزيدا من الدعم والتسهيلات للأسر النازحة والفارين من بطش التنظيم المتشدد من سكان مناطق الحويجة جنوب غرب محافظة كركوك باتجاه مركز المدينة للتخلص من قبضة التنظيم والهروب الى مناطق خارج سيطرته.

يقوم الأستاذ سيد حسن بيريادي، ماجستير في اللغة العربية وضباط سابق في القوة الجوية العراقية، يوميا بتزويد المكان بصحف ومجلات كوردية وعربية، وهو بذلك يتيح فرصة قراءة الصحف والاعلام الورقي على نطاق واسع وسط رواد الملتقى، وهو أساسا من رواد حديقة هاوكار ملتقى النخب، وقال موضحا "ان اطلاق اسم الشهيد هاوكار على حديقة ملتقى النخب جاء بالاجماع تكريما وتخليدا لذكرى هذا البيشمركة الشهيد الذي كان دائم الحضور بيننا وهو يستمتع بما يطرح في مناقشاتنا ومداولاتنا حول أمور الحياة وشؤون الثقافة وشجون الدهر."

واستجابة لحاجة المكان لرفع مستوى الخدمات فيها وبمبادرة من المهندس خبات، قامت الجهات المختصة في محافظة كركوك بتقديم خدمات جديدة الى المكان من خلال نصب عدد من المظلات الخشبية المحاطة من الداخل بمصطبات للجلوس وكذلك زرع الأشجار والثيل والزهور بين ثنايا المظلات، وبذلك تحول المكان الى منتدى صيفي مفتوح لاستقبال واحتضان النخب الثقافية والتربوية في المدينة.

الجلوس في حديقة الشهيد هاوكار توفر متعة تمضية الوقت في فضاء مفتوح يتيح رؤية مشاهد سير المركبات والمواطنين من جهتين كون المكان محاط بشارعين ذي مسارين من جهتي الجنوب والغرب مع احتساء الشاي والقهوة المصحوبة بالكلام المليح والحديث عن شؤون الحياة وشجون الثقافة ومآل التربية وواقع الأجيال الجديدة، حيث كثيرا ما يبدي رواد الملتقى من الكهلة والمعمرين شيئا من القلق حيال قدرات الأجيال الجديدة التي تتربى على وقع تأثيرات الثقافة الالكترونية وحضورها الفاعل في حياة المواطنين علاوة على ايقاع الحياة المعاصرة التي باتت مختلفة تماما عن أيام كان فيها رواد هذا الملتقى في عمر الشباب.

ان رواد وزبائن هذا الملتقي يأتون من أحياء عديدة من المدينة يجمعهم هموم الحياة وشؤون الثقافة والفنون مع وفرة من الوقت بعد دخول مرحلة الانتهاء من المشاغل الوظيفية وامضاء أوقاتا ممتعة ضمن نطاق يوميات حياة المتقاعدين.

 

 

(حديقة هاوكار)  ملتقى النخب في كركوك
Top