• Wednesday, 24 April 2024
logo

الشرطة الإسرائيلية: قتيل في إطلاق نار نفذه 3 فلسطينيين بالضفة الغربية

الشرطة الإسرائيلية: قتيل في إطلاق نار نفذه 3 فلسطينيين بالضفة الغربية

قالت خدمات الطوارئ في إسرائيل إن ثلاثة فلسطينيين أطلقوا النار على سائقي مركبات بالقرب من نقطة تفتيش إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة قرب القدس يوم الخميس، مما أدى إلى مقتل شخص وإصابة خمسة آخرين.

 وزير الأمن الوطني الإسرائيلي إيتمار بن جفير يزور موقع هجوم إطلاق نار نفذه مسلحون فلسطينيون بالقرب من مستوطنة معاليه أدوميم في الضفة الغربية المحتلة يوم الخميس. وذكرت هيئة الإسعاف الإسرائيلية أن امرأة أصيبت بجروح خطيرة.

وقالت الشرطة إن شرطيين ومدنيين في الموقع قتلوا بالرصاص اثنين من المسلحين وأصابوا الثالث. وأضافت أن المهاجمين من مدينة بيت لحم.

وفي مكان إطلاق النار القريب من مستوطنة معاليه أدوميم الإسرائيلية، دعا وزير الأمن الوطني اليميني المتطرف إيتمار بن جفير إلى إقامة المزيد من الحواجز على الطرق في المنطقة، وقال إن سلامة الإسرائيليين أكثر أهمية من حرية حركة الفلسطينيين.

 وزير الأمن الوطني الإسرائيلي إيتمار بن جفير يزور موقع هجوم إطلاق نار نفذه مسلحون فلسطينيون بالقرب من مستوطنة معاليه أدوميم في الضفة الغربية المحتلة يوم الخميس. 
فيما قال وزير المالية بتسلئيل سموتريتش إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزراء آخرين وافقوا على عقد اجتماع لمجلس معني بالتخطيط لإقرار بناء حوالي 3300 منزل في المستوطنات، التي تعتبرها معظم الدول غير قانونية.

وأشادت حركة حماس بالهجوم ووصفته بأنه "رد طبيعي على مجازر الاحتلال وجرائمه في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة".

 وقالت في بيان "ندعو شبابنا الثائر وأحرار شعبنا الفلسطيني المرابط إلى تصعيد المواجهة مع الاحتلال ومستوطنيه في كافة ربوع الوطن وفي مدينة القدس".

وتشهد الضفة الغربية عنفا متزايدا بالفعل حتى قبل الحرب الإسرائيلية على غزة لكنه يتصاعد منذ ذلك الحين مع مداهمات إسرائيلية متكررة واشتباكات تفضي إلى سقوط قتلى في كثير من الأحيان.

وقتل مسلح تشتبه الشرطة في أنه فلسطيني شخصين بالرصاص في محطة للحافلات بجنوب إسرائيل يوم الجمعة.

وتقول سلطات الصحة في غزة إن الحملة العسكرية الإسرائيلية على القطاع قتلت أكثر من 29 ألف فلسطيني، كما دمرت مناطق شاسعة منه وشردت معظم سكانه البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة.

وتقول إسرائيل إن هدفها هو القضاء على حماس، التي تتوعد بتدمير إسرائيل، بعدما شنت الحركة هجوما على إسرائيل انطلاقا من غزة في السابع من أكتوبر تشرين الأول وأسفر حسب الرواية الإسرائيلية عن مقتل 1200 شخص واحتجاز 253 رهينة.

Top