• Thursday, 23 May 2024
logo

الخارجية الأميركية : بشأن انتخابات برلمان كوردستان: ندعم اجراءها بأقرب فرصة

الخارجية الأميركية : بشأن انتخابات برلمان كوردستان: ندعم اجراءها بأقرب فرصة

أعربت الولايات المتحدة عن عمها لاجراء انتخابات برلمان كوردستان في "أقرب فرصة"، مؤكدة ضرورة أن تكون "حرة وعادلة وشفافة".

المتحدث باسم الوزارة، ماثيو ميلر، أكد رداً على سؤال: خلال مؤتمر صحفي الأربعاء (21 شباط 2024)، أن "الولايات المتحدة تدعم إجراء انتخابات برلمان إقليم كوردستان في أقرب فرصة".

بشأن قرار المحكمة الاتحادية العراقية حول الانتخابات، بيّن أنهم اطلعوا على "التقارير التي تتحدث عن قرار المحكمة حول انتخابات برلمان كوردستان والمسائل محل الخلاف بين حكومة إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية"، مشيراً إلى أنهم يجرون "قراءة كاملة" للقرار حالياً.

ماثيو ميلر تابع أن بلاده تحث على إجراء انتخابات "حرة وعادلة" في إقليم كوردستان.

وكانت المحكمة الاتحادية قد قررت عدم دستورية عبارة 11 الواردة في المادة 1 من قانون انتخاب برلمان كوردستان رقم 1 لسنة 1992 المعدل، ليصبح برلمان كوردستان مكوناً من 100 عضو، ملغية بذلك المقاعد المخصصة لكوتا المكونات.

كما قررت تقسيم إقليم كوردستان إلى "مناطق انتخابية على أن لا تقل عن أربع مناطق".

الدعوى التي حملت (83/ الحادية/ 2023) رفعها رئيس كتلة الاتحاد الوطني الكوردستاني في الدورة الخامسة لبرلمان كوردستان، زياد جبار، ورئيس كتلة الرافدين في مجلس محافظة السليمانية آمانج نجيب شمعون.

نص الحوار: مع المتحدث باسم الخارجية الأميركية:

س: فيما يتعلق بانتخابات برلمان كوردستان التي كان مقرراً اجراؤها في تشرين الأول 2022 وتأجلت بسبب الخلافات السياسية، ما هو تعليقكم على قرار المحكمة الاتحادية الذي صدر اليوم حول مقاعد كوتا المكونات بعد قرارها العام الماضي ضد تمديد دورة البرلمان؟ هل بحثتم المسألة مع أربيل وبغداد؟

ماثيو ميلر: اطلعنا على التقارير التي تتحدث عن قرار المحكمة حول انتخابات برلمان كوردستان والمسائل محل الخلاف بين حكومة إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية العراقية. لازلنا نجري قراءة كاملة للقرار. أما كسياسة أميركية بعيدة الأمد، فنحن ندعم إجراء انتخابات برلمان كوردستان في أقرب فرصة، ونحث على أن تكون انتخابات حرة، عادلة وشفافة.

س: سؤال آخر بشأن العراق. نعلم بأن الوضع قد هدأ قليلاً والفصائل المسلحة لا تشن هجمات كالسابق. اليوم اجتمعت السفيرة الأميركية مع رئيس الوزراء العراقي وتحدثا عن الزيارة المقبلة للسوداني إلى واشنطن. سؤالي هو: هل انتهت الهجمات التي قمتم بشنها رداً على الفصائل المسؤولة عن مقتل الجنود الأميركيين الثلاثة وجرح نحو 40 آخرين؟

ماثيو ميلر: ليس بوسعي الحديث عن أي خطوة مستقبلية هنا.

س: إذاً، ما هو تقييمكم للوضع الحالي؟ هل تعتقدون بأن تلك الفصائل التزمت بما أعلنته عن وقف هجماتها على القوات الأميركية؟

ماثيو ميلر: لا أريد اجراء أي تقييم أو التحدث باسم اي من هذه المجموعات. أقول نيابة عن الولايات المتحدة، لقد كنا واضحين جداً ليس قولاً بل عملاً أيضاً بأننا مستعدون للدفاع عن القوات الأميركية والمصالح الأميركية في العراق والمنطقة، وأن نحاسب أي شخص يهاجم القوات الأميركية.

 

 

 

روداو

Top