• Friday, 01 March 2024
logo

دراسة: العمل عن بعد يزيد خطر الإصابة بهذه الأمراض؟!

دراسة: العمل عن بعد يزيد خطر الإصابة بهذه الأمراض؟!

كشفت دراسة شاملة دامت ثلاث سنوات أجرتها شركة «MindGym» لاستشارات تغيير السلوك، أن العمل من المنزل قد تكون له آثار ضارة على الصحة العقلية والجسدية.

وأشارت الدراسة استنادا إلى بيانات تم جمعها من 62 % من الشركات المدرجة بمؤشر FTSE 100 و59 % في مؤشر S&P 100 بالولايات المتحدة، إلى أن العزلة المرتبطة بالعمل عن بعد يمكن أن تزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بالاكتئاب وأمراض القلب والخرف.

وتؤكد نتائج الدراسة على أهمية الروابط الاجتماعية في الحفاظ على الصحة العامة. كما تؤكد على التأثير السلبي المحتمل للعزلة الطويلة على جهاز المناعة، وذلك وفق ما نشر موقع «onlymyhealth» الطبي المتخصص.

النقاط الرئيسية للدراسة:
زيادة خطر الإصابة بمشاكل الصحة العقلية
تسلط الدراسة الضوء على أن العزلة الناتجة عن العمل عن بعد يمكن أن تؤدي إلى القلق والاكتئاب والتدهور المعرفي؛ فقد يساهم نقص التفاعلات الاجتماعية والاصطدامات العرضية في مكان العمل بانخفاض الصحة العقلية.

ضعف جهاز المناعة
يتم تحديد العزلة كعامل يضعف جهاز المناعة. حيث يشير التقرير إلى أن قضاء قدر كبير من الوقت بعيدا عن الناس قد يجعل الأفراد أكثر عرضة لمشاكل صحية مختلفة، بما في ذلك ضعف الجهاز المناعي، ما قد يزيد من التعرض للأمراض.

مخاطر الصحة البدنية
ترتبط العزلة الطويلة بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية والسكتة الدماغية والخرف ومرض ألزهايمر وحتى الوفيات. لذا، تؤكد الدراسة على أهمية الحفاظ على روابط اجتماعية متنوعة للصحة البدنية والعقلية.

التأثير الإيجابي للتفاعل الاجتماعي
تعترف الدراسة بالأثر الإيجابي لقضاء الوقت مع الأشخاص الذين نحبهم. حيث ترتبط التفاعلات الاجتماعية بتقليل القلق والاكتئاب، فضلاً عن تعزيز جهاز المناعة. مشيرة إلى أن الروابط الاجتماعية المنتظمة قد تكون بمثابة عامل وقائي ضد العواقب الصحية السلبية للعمل عن بعد.

أهمية العمل الشخصي
يؤكد أوكتافيوس بلاك الرئيس التنفيذي لشركة MindGym على الفوائد الصحية المترتبة على القدوم إلى العمل. فعلى الرغم من أنه لا يدعو إلى العودة إلى العمل الشخصي بدوام كامل، إلا أنه يقترح أن بناء العلاقات من خلال الاصطدامات العرضية في مكان العمل أمر بالغ الأهمية للصحة البدنية والعقلية.

في الختام، تسلط الدراسة الضوء على الحاجة إلى اتباع نهج متوازن للعمل عن بعد، وتشجيع مزيج من التفاعلات الشخصية والتفاعلات عن بعد لحماية الصحة العقلية والجسدية.

 

 

 

الشرق الاوسط

Top