• Thursday, 01 December 2022
logo

تركيا تلوّح بمقاتلات «سو ـ 35» في حال رفضت واشنطن تزويدها بـ«إف ـ 16»

تركيا تلوّح بمقاتلات «سو ـ 35» في حال رفضت واشنطن تزويدها بـ«إف ـ 16»

أكدت تركيا أنها لن تبقى بلا بدائل في حال رفضت الولايات المتحدة تزويدها بمقاتلات «إف - 16»، ملوّحة بالإقدام على اقتناء مقاتلات «سو 35» الروسية من بين بدائل أخرى.
وقال مستشار الصناعات الدفاعية بالرئاسة التركية، إسماعيل دمير، إن بلاده قد تناقش إمكانية شراء مقاتلات «سو- 35» الروسية، في حال لم توافق الولايات المتحدة على تزويدها بمقاتلات «إف-16». وأضاف: «لدينا البدائل وسنناقشها جميعاً بما في ذلك شراء مقاتلات سو - 35 الروسية».
وتابع دمير في مقابلة تلفزيونية أمس السبت: «لدينا طموح بشأن تحديث مقاتلات إف - 16 المتوفرة لدينا... لا ينبغي النظر إلينا على أننا أموات... تركيا لا تعدم الخيارات.... ربما لن نحتاج إلى أي أنظمة بديلة بالإمكانيات التي سنوفرها للأنظمة الوطنية... أتمنى أن نتمكن من إنجاز هذه العملية بسرعة وألا نحتاج إلى أي من هذه البدائل... نحن طموحون للغاية بشأن تحديث طائرات إف - 16».
وأخرجت الولايات المتحدة تركيا من برنامج متعدد الأطراف يشرف عليه حلف شمال الأطلسي (الناتو) لتصنيع وتحديث مقاتلات «إف - 35» التي تنتجها شركة «لوكهيد مارتن» الأميركية بسبب حصولها على منظومة «إس 400» من روسيا في صيف عام 2019 .
وطلبت تركيا من الولايات المتحدة في أكتوبر (تشرين الأول) 2021، الحصول على 40 طائرة «إف - 16» حديثة و80 من معدات التحديث لطائراتها القديمة من هذا الطراز كبديل عن حرمانها من الحصول على مقاتلات «إف - 35» بعدما حصلت على منظومة الدفاع الجوي الروسية، حيث دفعت مبلغ 1.4 مليار دولار في صفقة للحصول على 100 مقاتلة «إف - 35».
وفي السياق ذاته، قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين إن بلاده وصلت إلى نقطة أكثر اعتدالا في مسألة الحصول على مقاتلات «إف - 16»، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الصناعات الدفاعية في تركيا وصلت إلى مستوى لم يكن أحد يفكر في أنها ستصل إليه.
وأضاف كالين في مقابلة تلفزيونية ليل الخميس – الجمعة، أن أطراف مشروع تحديث المقاتلة «إف - 35»، يمكنهم الاستمرار في طريقهم من دون تركيا، لكن تركيا لن تكون أبداً دون بدائل.
من جانبه، أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن المحادثات مع الولايات المتحدة بشأن مقاتلات «إف - 16» تجري بشكل طبيعي، و«بالطبع توجد أصوات في الكونغرس دفعت الجميع إلى التساؤل ما إن كان سيتم فرض عوائق أو شروط. ولكن المحادثات الفنية تجري بشكل طبيعي».
وأضاف جاويش أوغلو، في تصريحات الجمعة، أن الإدارة الأميركية عازمة على مواصلة المحادثات بشأن مقاتلات «إف - 16»، مشيرا إلى أن نظيره الأميركي أنتوني بلينكين، أكد له ذلك خلال لقائهما الثلاثاء الماضي على هامش اجتماعات الدورة 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة.
وكان الرئيس رجب طيب إردوغان أكد، بدوره، أن أنقرة تأمل بحدوث تطور إيجابي قريباً بشأن شراء بلاده مقاتلات «إف - 16»، قائلاً إن «الأمور تسير في منحى إيجابي نتمنى أن يستمر، أعتقد أننا سنحصل على نتيجة بأقرب وقت».
وأشار إلى أنه أجرى محادثات إيجابية مع نظيره الأميركي جو بايدن، وأخرى مع أعضاء جمهوريين في مجلس الشيوخ بشأن ملف شراء المقاتلات الأميركية.

 

 

الشرق الاوسط

Top