• Friday, 09 December 2022
logo

موسكو تشدد عقوبة رافضي القتال... وتغري الأجانب بـ«الجنسية»

موسكو تشدد عقوبة رافضي القتال... وتغري الأجانب بـ«الجنسية»

وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس، تعديلات تنص على عقوبة السجن بحق الجنود الذين يفرون أو يسلمون أنفسهم للعدو «من دون إذن» أو يرفضون القتال أو يعصون الأوامر في مرحلة التعبئة. كما وقع أيضاً قانوناً يسهل منح الجنسية الروسية للأجانب الذين يقاتلون في صفوف الجيش لفترة لا تقل عن عام.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أمس (السبت) إقالة دميتري بولجاكوف نائب وزير الدفاع مسؤول اللوجيستيات العسكرية من منصبه، ليخلفه ميخائيل ميزينتسيف الذي كان يرأس مركز إدارة الدفاع الوطني. وميزينتسيف معروف في الخارج أيضاً، حيث إنه مسؤول عن الهجمات التي وقعت على مدينة ماريوبول الساحلية التي استولى عليها الروس في نهاية مايو (أيار) الماضي. وحسب الجانب الأوكراني، فقد قُتِل آلاف المدنيين أثناء حصار المدينة الذي استغرق أسابيع، كما تم تدمير جزء كبير من المدينة. وكانت بريطانيا قد أدرجت ميزينتسيف على قائمة عقوبات بوصفه «جزار ماريوبول».

وفي سياق متصل قررت أوكرانيا سحب اعتماد سفير إيران وكذلك تقليص عدد الموظفين الدبلوماسيين في السفارة الإيرانية في كييف بشكل كبير بسبب ما تردد حول إمداد طهران القوات الروسية بطائرات مسيّرة. ورداً على القرار الأوكراني، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، أمس، إن طهران تخطط لاتخاذ «الرد المناسب». ونفت إيران في السابق تزويد روسيا بطائرات مسيّرة، لكن صحيفة «كيهان» اليومية المحافظة قالت السبت إن إيران باعت «مئات الطائرات المسيّرة المسلحة».

من جانبه، ندد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمس, بـ«عداء لروسيا غير مسبوق» في الغرب. وقال متحدثاً أمام الجمعية العامة إن «العداء لروسيا الرسمي في الغرب غير مسبوق واتخذ مدى سخيفاً»، مضيفاً «إنهم لا يترددون في الإفصاح عن نيتهم بعدم الاكتفاء بإلحاق هزيمة عسكرية ببلادنا بل بتدمير روسيا».

 

 

الشرق الاوسط

Top