• Tuesday, 21 May 2024
logo

خوشناو بشأن حادثة مباراة أربيل والشرطة: لم يُقتل أحد ولم يتعرض العلم للإهانة

خوشناو بشأن حادثة مباراة أربيل والشرطة: لم يُقتل أحد ولم يتعرض العلم للإهانة

 أعتبر رئيس الحكومة المحلية لمحافظة أربيل عاصمة إقليم كوردستان أوميد خوشناو يوم الأحد أحداث الشغب التي رافقت المباراة بين فريقي أربيل، والشرطة التي جرت أمس على ملعب "فرانسوا حريري" أمراً طبيعياً ويحصل في كل بلدان العالم، نافيا ما تداولته وسائل إعلام حول وفاة مشجع لنادي الشرطة أو تعرض العلم العراقي للإهانة داخل الملعب.

وقال خوشناو في تصريح أدلى به للصحفيين اليوم، "بعد انتهاء مجريات المباراة اقدم مشجعو فريق نادي الشرطة الرياضي على تحطيم الكراسي في المدرجات"، مردفا بالقول إنه "لم يُقتل أحد من المشجعين ولم تتم إهانة العلم العراقي أو علم كوردستان".

وأضاف أن الموضوع لا يتعلق بأي شكل من الأشكال بالعلم أو السياسية، واحداث الشغب أمر طبيعي، وهذه الحوادث تقع في أكثر بلدان العالم تطورا"، معبرا عن أسفه من قيام قنوات تلفزيونية، ووسائل اعلام بتحريف الحقائق.

وقعت أعمال شغب وصدامات بين جمهور فريقي أربيل والشرطة ضمن منافسات دور الـ 16 لبطولة كأس العراق لكرة القدم.

وتدخل رجال أمن الملاعب لفض الصدامات بين مشعجي الفريقين الذين نزلوا الى ارضية الملعب وتشاجروا فيما بينهم.

وأظهر مقطع مصور جمهور الشرطة وهو يقلع المقاعد ويلقونه على أرضية الملعب بعد خسارة فريقهم في المباراة.

وكان فريق نادي اربيل قد تأهل الى دور ربع نهائي بطولة كأس العراق، بعد فوزه على فريق نادي الشرطة بركلات الترجيح 4-3.

وانتهى الوقت الاصلي للمباراة التي اقيمت مساء أمس السبت، بالتعادل السلبي من دون اهداف لتذهب إلى ركلات الترجيح التي حسمت النتيجة لصالح فريق نادي اربيل بنتيجة 4-3 .

وجرت أمس مباراة نادي فريق اربيل وضيفه فريق الشرطة على ملعب فرانسو حريري باربيل ضمن منافسات الجولة الـ 16 لبطولة كاس العراق لكرة القدم.

ونفى رئيس نادي أربيل، وليد عارب، ما تم تداوله بشأن الاعتداء على جمهور نادي الشرطة بعد انتهاء مباراة الناديين أمس السبت.

 

 

شفق نيوز

Top